مهرجان فرنسي يكرّم لبنان من 8 إلى 16 تشرين الأول الجاري

جبلنا ماغازين – باريس

اختارت اللجنة المنظمة لمهرجان EST OUEST الفرنسي لبنان موضوعاً للنسخة السادسة والعشرين من مهرجانها الثقافي السنوي الذي تقيمه في مدينة Die (جنوبي غربي فرنسا) من 8 إلى 16 تشرين الأول الجاري، بالتعاون مع وزارة السياحة اللبنانية.

وقد وجهت قنصلية لبنان في مرسيليا الدعوة إلى كل اللبنانيين وأصدقاء لبنان إلى المشاركة في فعاليات هذا المهرجان المميز.

ومن جهتها، دعت اللجنة المنظمة إلى حضور هذا الحدث من أجل "استكشاف هذه الأرض الغنية تاريخياً والمتعددة الثقافات مدنياً، من خلال الأدب والسينما والاستعراضات والمحاضرات".

أضافت: "لبنان، هذا البلد الصغير الذي بالكاد يكبر كورسيكا، يحده البحر الأبيض المتوسط، إسرائيل / فلسطين، وسوريا. وهو أرض اللقاء ما بين الشرق والغرب، ملتقى الثقافات والحضارات، بلد متعدد الطوائف، وتتحدر جذوره من الحقبة الفينيقية، مهد الحضارة الثقافية والتجارية".

ويشير منظمو المهرجان إلى أن "أهمية لبنان - أو بلد الارز - هي الاستراتيجية الاقتصادية السياسية والعسكرية النابعة من موقعه الجغرافي والثروات الطبيعية الموجودة فيه. ولا يزال هذا البلد إلى يومنا هذا محوراً لجميع الصراعات في المنطقة. " ويؤكدون أن لبنان وفرنسا "سيتعاونان في هذا المهرجان لإلقاء نظرة جديدة على بعضهما بعضاً، والانفتاح نحو عالم من الاحترام والإبداع في ما بينهما".

هذا، ويسلط المهرجان الضوء على اللغة العربية وآدابها، قراءة وكتابة، فضلا عن استضافة عدد من الكتاب اللبنانيين. كما سيتم عرض عدد من الأفلام اللبنانية في قاعة مسرح Théâtre de Die فضلاً عن العروض وورش العمل والمعارض.


The content of this website is the property of Jabalna Magazine © and may not be reproduced in any form without explicit written permission by the publisher.

Recommended